اقرأ المزيد" />

الزنجبيل

الزنجبيل هو أحد النباتات الجذرية التي تنتمي لفصيلة النباتات الزنجبيلية (Zingiberaceae)، كالكركم والهيل ويمتاز بطعمه اللاذع القوي.

يدخل الزنجبيل ضمن قائمة الأعشاب الطبية ويتم عادة استخدام جذوره كتوابل، كما ويمكن تناوله طازجاً أو شرب منقوعه أو مغليه أو استخدام مسحوقه أو زيته لأغراض علاجية.

وقد تم استخدامه كعلاج تقليدي منذ الاف السنين، واشتهر في الطب الصيني والهندي بكونه يعالج العديد من المشاكل الصحية.

فوائد الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل بشكل عام ذو فوائد عديدة لمختلف الحالات الصحية،

1- تخفيف الوزن

أشارت بعض الدراسات الى أن  تناول الاشخاص للزنجبيل ساهم في خسارتهم لما يقارب 20% من الدهون بالنسبة لمن لا يتناولونه. وذلك قد يكون بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية التي تساعد على زيادة الاحساس بامتلاء المعدة وبالتالي زيادة الشبع.

كما ووجد للزنجبيل دور فعال في التنحيف وخسارة الوزن عن طريق تشجيع عمليات الأيض وتعزيز عملية حرق الدهون في الجسم.

2- الحفاظ على مستويات ضغط الدم

باحتواء الزنجبيل على مواد نشطة وكمية من الألياف الغذائية بالاضافة الى معادن مهمة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، فهو يساهم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم.

يتم ذلك عن طريق تقليلها وضبط مستوياتها، وتقيلل نسبة الكولسترول في الدم، والحفاظ على صحة الشرايين.

لكن عادة ما ينصح لمرضى الضغط بتناول الزنجبيل الطازج لهذا الغرض وليس المطحون.

3- مكافحة اعراض القولون العصبي

وجد بان الزنجبيل يعتبر طارد للغازات ويساعد في مكافحة أعراض القولون العصبي وتقليل الالم والتلبكات المرافقه له.

4- مفيد لمرضى السكري

يساهم الزنجبيل في خفض مستويات السكر في الدم، وتعزيز صحة مريض السكري بشكل عام، ووقايته من بعض المضاعفات المصاحبة لمرض السكري.

الا انه ينصح لمريض السكري بعدم تجاوز تناول 4 غم من الزنجبيل يومياً حتى لا تصبح الأثار عكسية وتؤثر سلباً على صحته، بهبوط حاد للسكر.

5- جيد لمرضى السرطان

وجد للزنجبيل دور كبير في الوقاية من أنواع سرطانات مختلفة مثل سرطان القولون، البروستاتا، الثدي، الجلد والرئة، وذلك يعود الى محتواه العالي من مضادات الأكسدة والمواد النشطة.

كما وفي دراسة أجراها المركز الشامل للسرطان، في جامعة ميشيغان، وجد بان تناول الزنجبيل المطحون له دور في القضاء على خلايا سرطان المبيض بشكل خاص.

وفي دراسة أخرى وجد للزنجبيل دور في ابطاء نمو الخلايا السرطانية في كل من القولون والمستقيم.

6- يعالج الصداع 

يستخدم الزنجبيل كمهدىء ومخفف للألم وله دور في علاج الصداع النصفي.

كما يساعد في محاربة الالتهابات في الجسم التي قد تكون السبب في ما وراء الاصابة بآلام الرأس والصداع وتخفيف الدوران والغثيان وأي أعراض ممكن أن تصاحب الصداع.

7- علاج الزكام

وجد منذ القدم دور للزنجبيل في علاج المشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي والى الان فهو فعال في تعزيز المناعة، والتخفيف من أعراض نزلات البرد وامراض الشتاء.

كما يساهم في علاج التهاب الحلق ويوسع الشعب الهوائية ويخفف من الاعراض كالسعال ويطرد البلغم.

8- تحسين الصحة الجنسية

وجد بان الزنجبيل يعزز الدورة الدموية مما يجعل له فوائد قد تعود على الصحة الجنسية وزيادة الشهوة.

كما قد يساهم الزنجبيل في علاج بعض مشاكل العجز الجنسي والضعف، ويعزز الانتصاب، ويساعد على تاخير عملية القذف لدى الرجل، كما ويدخل في علاج الرائحة الكريهة للمهبل.

9- التخلص من مشاكل الشعر

يساعد الزنجبيل في علاج العديد من مشاكل الشعر وتقويته، اذ وجد أن زيت الزنجبيل عند دهنه على الشعر وتدليك فروة الرأس به باستمرار يساعد على زيادة نمو الشعر وعلاج مشكلة تساقطه، كما ووجد له دور كبير في علاج مشكلة قشرة الرأس والتخلص منها.

هذا وقد يساعد الزنجبيل عند المواظبة على استخدامه في محاربة ظهور الشعر الابيض الذي قد ينتج عن بعض العوامل النفسية او نقص في بعض العناصر الغذائية، وينصح باضافة العسل اليه لزيادة فعاليته.

10- العناية بالبشرة

يعتبر الزنجبيل ذو فوائد جمالية تعود على البشرة، فهو يساعد في تفتيح البشرة وتنقيتها. ويساعد على تعقيم البشرة ووقايتها من الالتهابات.

اما التاثيرات الاضافية المحتملة فهي : قد يعالج عسر الهضم،قد يعالج الانزعاج في البطن، قد يخفف الحمى، قد يعالج صداع الشقيقة، قد يعمل بمثابة مقاوم للتأكسد، قد يخفف الم التهاب المفاصل

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.